وسادة طبية لاتكس تكنولوجي تريحك من آلام الرقبة على الفور
Review: 5 - "A masterpiece of literature" by , written on May 4, 2006
I really enjoyed this book. It captures the essential challenge people face as they try make sense of their lives and grow to adulthood.
  • الشحن بالمجان
    الدفع عند الاستلام
  • آراء
    عملائنا
  • 24/7
    الدعم متوفر
  • تفقد منتجك أولا
    ثم إدفع
  • فقط
    أفضل المنتجات

وسادة طبية لاتكس تكنولوجي تريحك من آلام الرقبة على الفور

199.00 درهم 333.00 درهم

قل توقف عن الشخير والألم مع وسادتنا المريحة

في بعض الأحيان يكون مصدر إزعاج بسيط ، وغالبًا ما يكون عارًا ، والشخير على أي حال موضوعًا محظورًا والعواقب الاجتماعية حقيقية جدًا. تشير التقديرات إلى أنه في المغرب

 79٪ من الأزواج الذين يعانون من الشخير يقيمون في غرفة نوم منفصلة 

 56٪ من الشخير يربطون بين الشخير ومشاكل الزوجين

قل توقف لكل ذلك ، واستعد السيطرة على حياتك الاجتماعية واتخذ إجراءات من أجل علاقتك!

الوسادة الطبية المريحة هي أفضل حليف لك للنوم المريح دون شخير وبدون ألم.

تصميمه الفريد:

يعزز فتح المسالك الهوائية
لا مزيد من الشخير وتقليل مخاطر توقف التنفس أثناء النوم
يوفر الدعم لعنق الرحم
لا مزيد من الألم في الرقبة
يضمن المحاذاة الصحيحة لجسمك
لا مزيد من آلام الظهر

الوسائد التقليدية لا تعزز استقامة جسمك.

محاذاة مثالية للرقبة والعمود الفقري

 بديل بسيط ومريح للوسائد التقليدية
 وضعية الراحة الصحية في جميع أوضاع النوم

    قل توقف عن الشخير والألم مع وسادتنا المريحة

    في بعض الأحيان يكون مصدر إزعاج بسيط ، وغالبًا ما يكون عارًا ، والشخير على أي حال موضوعًا محظورًا والعواقب الاجتماعية حقيقية جدًا. تشير التقديرات إلى أنه في المغرب

     79٪ من الأزواج الذين يعانون من الشخير يقيمون في غرفة نوم منفصلة 

     56٪ من الشخير يربطون بين الشخير ومشاكل الزوجين

    قل توقف لكل ذلك ، واستعد السيطرة على حياتك الاجتماعية واتخذ إجراءات من أجل علاقتك!

    الوسادة الطبية المريحة هي أفضل حليف لك للنوم المريح دون شخير وبدون ألم.

    تصميمه الفريد:

    يعزز فتح المسالك الهوائية

    الوسائد التقليدية لا تعزز استقامة جسمك.

    محاذاة مثالية للرقبة والعمود الفقري

     بديل بسيط ومريح للوسائد التقليدية  وضعية الراحة الصحية في جميع أوضاع النوم